"أبرزها أزمة إمام عاشور".. 5 أحداث عكرت صفو قمة الزمالك والأهلي


 ايام قليلة تفصلنا عن خوض مباراة القمة بين الزمالك والأهلي والمؤجلة من الجولة الرابعة لبطولة الدوري المصري الممتاز، حيث من المقرر أن تقام المواجهة يوم الأحد المقبل على ملعب ستاد القاهرة.


ويتصدر الزمالك جدول ترتيب الدوري المصري برصيد 33 نقطة بعد خوض 14 جولة (حقق الفوز في 10 مباريات، تعادل في 3 وخسر في واحدة)، بينما يحتل الأهلي المركز الرابع برصيد 27 نقطة جمعها من خوض 11 جولة (حقق الفوز في 8 مبارايت وتعادل في 3).


وكعادة مباريات القمة، فقد اشتعلت الأجواء قبل المواجهة خاصة بعد إصرار اتحاد الكرة المصري على الاستعانة بحكام مصريين لإدارة اللقاء على عكس ما يحدث عادة باستقدام حكام أجانب، أيضًا أزمة إمام عاشور وما تلاها من عقوبات وتهديد بإيقاف النشاط الكروي داخل نادي الزمالك.


الحكم المصري

خرج مسئولو اتحاد الكرة في تصريحات صحفية خلال الأسبوع الماضي، أكدوا خلالها على الاستعانة بحكام مصريين لإدارة مباراتي القمة بين الزمالك والأهلي (18 أبريل و10 مايو).


وأكد وجيه أحمد رئيس لجنة الحكام بالجبلاية أن الاتحاد مقتنع تماما بقدرات الحكم المصري لإدارة مباراة القمة، على أن يتم الإعلان عن أسماء الحكام قبل موعد المباراة بمدة قصيرة بناء على نتيجة المسحات. (تعرف على الحكام المرشحين لإدارة مباراة القمة)


كما أكد أحمد مجاهد رئيس اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة أنه لا مجال لتأجيل اللقاء مرة أخرى، وقال: "مباراة القمة بين الأهلي والزمالك مراقبة دوليًا، سيكون هناك رقابة دولية على اللقاء كون فكرة الاستعانة بحكام مصريين أصبحت جديدة ونقطة فارقة".


وأكمل: "المباراة ستقام في موعدها ولا مجال لتأجيلها ونقوم حاليًا بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لإقامة سهرة رمضانية رائعة".


القرار لم يلق قبولا من قبل ناديي الأهلي والزمالك، وأصدر كلاهما بيانات رسمية اعترضا خلالها على الأمر وطالبا بالالتزام لما هو متعارف عليه في مباريات القمة بوجود طاقم تحكيم أجنبي.


وعلى الرغم من اعتراض قطبي الكرة المصرية، إلا أن اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة أصرت على موقفها ورفضت بشكل قاطع تلبية طلب الزمالك والأهلي، بل وأكدت في أكثر من مناسبة على أن مباراة الدور الثاني أيضًا والمقرر إقامتها في العاشر من شهر مايو سيديرها حكام مصريين أيضًا.


أزمة إمام عاشور

في الحادي عشر من شهر أبريل الجاري، أثار إمام عاشور لاعب فريق الزمالك وقائد فريق 99، أزمة بسبب فيديو متداول للاعب مع فريق الشباب للأبيض.


وظهر إمام عاشور في الفيديو وهو يوجه السباب لرموز الأهلي ويأتي على رأسهم صالح سليم رئيس الأهلي الأسبق وحسن حمدي وأحمد شوبير.


وكان إمام عاشور متواجد في مباراة شباب الزمالك والأهلي والتي أقيمت حيث حسم الفريق الأحمر قمة الجولة التاسعة لصالحه بالفوز بهدفين مقابل هدف وحيد.


الواقعة لم تمر مرور الكرام، واتخذ النادي الأهلي إجراءً رسميا نحو اللاعب وقام بشكواه في لجنة الانضباط بالاتحاد المصري لكرة القدم.


من جانبه، علق الزمالك على الأمر وأكد عمرو الدردير أن اللاعب شعر بالظلم لذلك خرج عن النص، مضيفًا أن الزمالك سيفتح تحقيقا في الواقعة واتخاذ ما يلزم.


عقوبات الجبلاية

أزمة إمام عاشور لم تنته عند تقديم شكوى من الأهلي فقط، بل خرج وأعلن أحمد مجاهد رئيس اللجنة المكلفة بإدارة الجبلاية أنه تم إحالة الواقعة للجنة الانضباط للتحقيق في الأمر واتخاذ ما يلزم.


وبناء عليه، قررت لجنة الانضباط إيقاف عاشر 12 مباراة بجانب تغيرمه 200 ألف جنيه، كما أوقفت 5 لاعبين آخرين من الشباب (بينهم أحمد عيد وسيف جعفر) وتغريمهم 100 ألف جنيه، على أن يتم تعليق العقوبة بعد تقديم الزمالك استئنافا.


وبعدها عقوبات الجبلاية بساعات، أعلنت لجنة إدارة نادي الزمالك، رفضها التام للعقوبات التي أصدرها اتحاد الكرة مع الإشارة إلى تصعيد الأمور واحتمالية تجميد نشاط الكرة. (طالع البيان كاملا)


خروج الزمالك الأفريقي

لا شك أن خروج الزمالك من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا، ألقى بظلاله على المواجهة المرتقبة أمام الأهلي، فجماهير الفريق الأبيض كانت تُمنى النفس بالحصول على لقب البطولة هذا الموسم بعد خسارة النهائي الماضي أمام الأهلي بنتيجة 2-1.


وأهدر الزمالك نقاطا عدة في بداية مشواره بالمجموعات، حيث تعادل سلبيا أمام كل من مولودية الجزائر وتوينجيت السنغالي، ثم خسر أمام الترجي ذهابا وإيابا، قبل أن يفوز على المولودية وتوينجيت بالجولتين الأخيرتين، إلا أن تفوق الفريق الجزائري بنقطة واحدة منحه بطاقة التأهل الثانية إلى ربع النهائي بصحبة الترجي التونسي.


إصابات الأهلي

ضربت الإصابات صفوف الفريق الأول بالأهلي، حيث كان آخرها إصابة محمد الشناوي حارس مرمى الفريق بفيروس كورونا وتأكد غيابه عن مباراة النصر بكأس مصر.


وتحوم الشكوك حول مدى تعافيه قبل مباراة القمة (الأحد المقبل)، حيث أكد مصدر ليلا كورة أن اللاعب يعاني من أعراض خفيفة وسيخضع لمسحة أخرى للتأكد من سلامته.


سبق الشناوي، كل من علي معلول، محمد هاني، جونيور أجايي وحمدي فتحي، وتأكد غياب الرباعي المذكور عن القمة، بينما تحوم الشكوك حول احتمالية لحاق ياسر إبراهيم بالمباراة.


أيضًا يفتقد الأهلي خدمات كل من محمود وحيد كريم وليد "نيدفيد"، محمد محمود ومحمود متولي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان بعد اول عنوان رئيسي

اعلان بعد ثاني عنوان رئيسي

اعلان بعد ثالث عنوان رئيسي

اعلان بعد اول عنوان فرعي

اعلان بعد ثاني عنوان فرعي

اعلان بعد ثالث عنوان فرعي

اعلان بعد اول عوان ثانوي

اعلان بعد ثاني عنوان ثانوي

اعلان بعد ثالث عنوان ثانوي