"تلقى تعليمات بعدم إيقاظه".. سماع شهادة الممرض المتهم في وفاة مارادونا


 بدأت التحقيقات في واقعة وفاة الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، نجم نابولي الإيطالي السابق، ومثُل ممرضه ريكاردو ألميرون أمام مكتب المدعي العام.


وتوفي مارادونا مساء الخامس والعشرين من شهر نوفمبر الماضي بعد إصابته بنوبة قلبية، بعد أيام قليلة من إجراء عملية جراحية بسبب إصابته بنزيف في المخ.


وسبق وتم توجيه تهمة القتل غير العمد لـ 7 أشخاص من بينهم الطاقم الطبي لمارادونا.


وبحسب ماذكرته وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الثلاثاء، فإن ممرض مارادونا الليلي (أول عضو في فريقه الطبي يمثل أمام مكتب المدعي العام الأرجنتيني)، نفى أن يكون قد تخلى أو قصر في رعاية المريض.


ويشتبه أن ممرض دييجو مارادونا الليلي كذب بزعمه أن نجم الأرجنتين كان نائمًا ويتنفس بشكل طبيعي قبل ساعات قليلة من وفاته، حيث كشف تشريح الجثة أنه كان يعاني من أزمة.


تم استجواب ألميرون لأكثر من سبع ساعات في مكتب المدعي العام الأرجنتيني، وقال المتهم: "لم أكن أعلم أن مارادونا مصاب بمرض في القلب ولم يحذرني أحد من هذه الظروف".


وأضاف: "تلقيت تعليمات دقيقة بعدم إيقاظ المريض وتركه ليرتاح".


كما أوضح الممرض أنه لاحظ ارتفاع ضربات قلب مارادونا (ما يزيد على 100 نبضة)، وحاول إبلاغ الأطباء بالحالة لكن لم يرد عليه أحد.


وقال محامي ألميرون، إنه تم إعطائه تعليمات بعدم إيقاظ المريض، وعلى الرغم من ذلك كان لديه الحكمة في أداء مهمته ولم يقصر في عمله، مضيفا أن موكله كان يتعامل مع مارادونا كمريض يعاني من مشاكل نفسية.


وسبق وحصل الإدعاء على سلسلة من الرسائل الصوتية التي تظهر أن الفريق الطبي كان على علم بأن مارادونا كان يستخدم الكحول والأدوية النفسية والماريجوانا في الأشهر الأخيرة من حياته.


ويعتقد المدعون أن وفاة مارادونا لم تكن نتيجة لسوء التصرف أو إهمال أطبائه، لكنهم علموا أنه سيموت ولم يفعلوا شيئًا لمنعه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان بعد اول عنوان رئيسي

اعلان بعد ثاني عنوان رئيسي

اعلان بعد ثالث عنوان رئيسي

اعلان بعد اول عنوان فرعي

اعلان بعد ثاني عنوان فرعي

اعلان بعد ثالث عنوان فرعي

اعلان بعد اول عوان ثانوي

اعلان بعد ثاني عنوان ثانوي

اعلان بعد ثالث عنوان ثانوي